الأوقاف تبعد الفيزازي عن إمامة الجمعة بسبب فضيحة “الجن اليهودي”

بانوراما اليوم / عين على الفيسبوك 

بعد مقالة د. محمد ناجي التي نشرناه على موقعنا بعنوان مطالبة شرعية بتوقيف الفزازي عن الخطابة والإمامةعلى ضوء فضيحة الجن اليهوديالتي اتخذت أبعادا وطنية ودولية، لم يجد الفزازي من شماعة يعلق عليها نفاقه غير اتهام جهات محسوبة على حراك الريف والبوليساريو بالوقوف وراء تحريض حنان” التي وصفها بـ”العاهرة” للنيل من سمعته.

لكن ما يجهله هذا الكاهن المنافق هو أن الله وإن كان يمهل عباده عساهم يعودوا لرشدهم ويتوبون عن غيهم إلا أنه لا يهملهم حين يتمادون في دجلهم وفسادهم وتجارتهم بالدين من أجل تحقيق مصالح دنيوية فانية، وها هو الله يفضه الكاهن الفزازي ويكشف حقيقته أمام العالمين على المستوى الوطني والدولي ليكون عبرة لغيره من تجار الدين.

فقد كشفت معلومات موثوقة تم تداولها اليوم على نظاق واسع، أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قررت إبعاد الشيخ الفيزازيعن إمامة المصلين في خطبة الجمعة بمسجد طارق بن زياد بطنجة حيث كان مكلفا بالخطابة.

وأكد الفيزازيالخبر في تصريح خص به موقع 360، حيث قال أنه لن يؤم الناس الجمعة بسبب ما وصفه بالتعب الشديد الذي أصابه بعد تفجر فضيحته.

وكانت تقارير تحدثت عن أن الشرطة القضائية بطنجة باشرت التحقيق في النازلة، حيث من المنتظر أن يتم الكشف عن بعض التفاصيل المصيرة خلال المقبل من الأيام، وبالتالي، سيدفع هذا الشيخ المنافق ثمن تلاعبه بالدين غاليا في الدنيا والآخرة لا محالة.

فتبا لك أيها الكاهن المنافق، واعلم أن لا حيلة مع الله، ولن تنفعك خدمتك لكلاب مخابرات السلطان ولا الوقوف ضد حراك شرفاء هذا الشعب دعما للإستبداد والفساد..

فذق ما قدمت يداك أيها الوضيع الحقير..

ملحوظة: هذه بعض الصور التي تداولها الشباب على موقع الفيسبوك:

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*