الزفزافي: “تعرضت لمحاولة اغتصاب وأرجو أن تعجلوا بإعدامي”

بانوراما اليوم / عين على الفيسبوك

بمناسبة مثوله أمام المحكمة، نشرت مساء الثلاثاء، صفحة متخصصة في أخبار الريف على موقع الفيسبوك، تسجيلا صوتيا للزفزافي بالريفية، يتحدى فيه المحكمة بقوله “إن أرادوا الحكم علي بالإعدام، أهلا وسهلا احكموا وعجلوا بتنفيذه هذا شرطي”، متحديا المحكمة بالقول “الإعدام شرف عظيم وفخر لي، وأمنيتي تعجيله حتى ألقى الله”.

كما تشبث الزفزافي في ذات التسجيل، بالتأكيد على أن معتقلي الحراك لن يتراجعوا، قائلا “الموت موت واحد، مهما اختلف عنوانه الموت ولا المذلة لا تراجع إلا بإطلاق سراح جميع المعتقلين وتحقيق الملف المطلبي للحراك”.

ولم يفوت الزفزافي بالمناسبة توجيه سهام النقد لمن وصفهم بـ”الدكاكين السياسية”، موضحا أن من منعونا من الاحتجاجات يعرفون أن فكرة “الحراك” متجذرة في الأطفال والشيوخ والنساء، وأنه من الصعب زوالها بالرغم من “تهديدات المقدمين ومسؤولي الأمن”.

كن اول من يعلق

اترك جوابا

لن ننشر عنونك الالكتروني


*