مــــن نحــــن؟

بسم الله الرحمن الرحيم

يعتبر موقع بانوراما اليومللرأي والتحليل استمرارا لموقع شباب المهجرالذي أسسناه إبان احتجاجات 20 فبراير 2011، بهدف دعم ومساندة شباب الداخل في نضاله المشروع من أجل حلم مغرب جديد، يتمتع فيه كل أبنائه بالكرامة في مناخ من الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

ولا نرى سبيلا لتحقيق هذا الحلم سوى بإنهاء عهد الاستبداد والفساد ومحاسبة الطغاة المجرمين والمفسدين المسؤولين عن ما آلت إليه الأوضاع في هذا البلد الكريم، وذلك من خلال النضال السلمي المستمر عبر كل الوسائل المتاحة، وبكل الأساليب الممكنة، حتى يستعيد الشعب شرعيته المسروقة ويصبح قادرا على تقرير مصيره واختيار من يحكمه ومن يمثله ومن يدير شؤونه وفق مبدأ المحاسبة على قد المسؤولية.

ونضالنا من أجل شعبنا لا يعفينا من دعم الشعوب العربية والإسلامية المتعطشة للحرية والكرامة والمشاركة السياسية لتغيير أوضاعها من أجل غد أفضل، فكلنا في الهم عرب، وقضيتنا قضية إنسانية لا شرقية ولا غربية، وعدونا واحد هو الاستبداد والفساد.

لأنه بالعدل يدوم الملك ويحل الأمن والسلام والازدهار، وبالظلم يخرب العمران فتدمر الأوطان ويضيع الإنسان، وقدرنا أن نكافح من أجل المستضعفين لأنها أمانة الله في رقابنا، بدليل، أن خلافة الإنسان لربه في الأرض لا يمكن أن تستقيم من دون أن يشعر الإنسان بأنه يعيش حرا كريما كما خلقه الله وأراده أن يكون.. عابدا لله لا عبدا لخلقه.

وإذ نؤكد أن هذه المبادرة ذات طبيعة مستقلة، ولا علاقة لها بأية جهة أجنبية، أو خط سياسي معين، أو فكر إديولوجي مستورد.. نود التوضيح أن الأمر لا يتعلق بموقع إخباري يهتم بالسبق الصحفي، فالمواقع الإخبارية أكثر من أن تحصى في عصر ثورة المعلومات، بل موقعنا يهتم بالأساس بالتحليل السياسي والديني لمساعدة الشباب على فهم خلفيات الأحداث وسياقاتها وتوقع مآلاتها بالموضوعية المطلوبة، بالإضافة إلى تصحيح عديد المفاهيم التي لدينا في السياسة والدين، لإيماننا أن معرفة الحقيقة تحررنا وتفتح أعيننا على عوالم جديدة من الفهم بما تتيحه لنا من إنتاج للأفكار نحن أحوج ما نكون إليها في عصر الظلمات العربية التي تعيشه الأمة اليوم.

مدير الموقع

ياسين شرف

yacinecharaf@gmail.com