حسن بن ناجح وجمال العسري يعلقان على فاجعة الصويرة…

بانوراما اليوم / عين على الفيسبوك

كتب الأستاذ حسن بن ناجح على صفحته في موقع الفيسبوك تدوية عن فاجعة الصويرة، جاء فيها:

الاختباء وراء القضاء والقدر لتبرير القتل الممنهج

كلما وقعت فاجعة سارع المسؤولون إلى وصفها بالقضاء والقدر الذي لا راد له، كما ورد اليوم في بلاغ الداخلية. وهو حق يراد به التملص من المسؤولية والدعوة للاستسلام للرواية الرسمية والحمد والشكر على أهبة مسؤولينا للتكفل بالدفن وإلا بقي قتلانا جيفا في الفلاة!!!

نعم، لكل أجل كتاب موقوت، من مات على فراشه ومن قتل على حد سواء، لكن بينهما فرق أن الأول ميت والثاني مقتول أفضى إلى أجله لكن قاتله ينبغي أن يفضي إلى حسابه.

القاتل في فاجعة الصويرة نظام فقر الشعب وهمشه واستحوذ على ثرواته ومد أياديه إلى جيوبه وألجأه إلى مد أياديه إلى العطايا المهينة السافكة لماء وجهه ودماء حرائره.

*** / ***

أما الاستاذ جمال العسري فقال في تدوينته:

عن مذبحة الأمهات أتحدث

سموا الأشياء بمسمياتها من فضلكم… سموا البطة بطة.. وتوجهوا للمذنب الحقيقي بالأصبع وأنمتم تصرخون… ها هو المذنب… ها هو القاتل…

بعد الدعوة للضحايا بالرحمة والغفران… أقول استرعى انتباهي توجيه مجموعة من الصديقات والأصدقاء أصابع الاتهام للمحسنوأن بإحسانه هو القاتل الغير المباشر… استغربت كثيرا لهذا الاتهام…

استغربت وأنا أعرف أن العديد ممن وجهوا هذا الاتهام ينشط أو يشتغل داخل جمعيات… تقف بجانب المحتاجين… وتوفر لهم الأغطية والرعاية الصحية والكتب المدرسية والملابس و… و…

ونعرف جميعا أن العديد من دمعيات المجتمع المدني تتلقى دعما ماليا من جل الدول الأوروبية… من هولندا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا… بل حتى من الولايات المتحدة الأمريكية… تتلقى هذا الدعم الخارجي عبر تقديم برامج للمساعدة الاجتماعية… مساعدة الطبقات الفقيرة والفئات المهمشة والفئات المقصية والفئات المنسية من المجتمع..

فهل ما تقوم به هذه الجمعيات حلال وما يقوم بهمقل هذا الشخص حرام؟؟؟

من قتل ضحايا الصويرة هو من قتل الشهيد محسن فكري… وهو من قتل الشهداء الخمسة بالحسيمة… وهو من قتل الشهيد عماد العتابي… وهو من قتل الشهيد كمال العماري… وهو من قتل ولا يزال يقتل نساء ورجال هذا الوطن…

القاتل الحقيقي هو من يحارب بكل قواه حتى لا يحصل المواطن على كرامته وحريته… القاتل الحقيقي هو من يواجه مطالب الشعب بالديمقراطية والعدالة الاجتماعية بالقمع والاعتقال وطبخ الملفات والمحاكمات السياسية…

صديقاتي… أصدقائي… من فضلكم سموا الأشياء بمسمياتها… سموا الكلب كلبا… والأسد أسدا

كن اول من يعلق

اترك جوابا

لن ننشر عنونك الالكتروني


*