حسن نصر الله: التاريخ يسجل نهاية “دولة داعش” وانتصار القيم الانسانية على التوحش

بانوراما اليوم / وكالات

أكد الامين العام لحزب الله لبنان السيد حسن نصر الله، ان تحرير مدينة البوكمال السورية يشكل نهاية دولة داعش التي تعد اخطر ظاهرة شوهت الدين، وانتصار القيم الانسانية على التوحش.

واضاف في كلمة تلفزيونية مطلع الأسبوع، انه مع تحرير آخر بيت في يمكن للتاريخ أن يسجل نهاية دولة داعش، مبينا في الوقت نفسه ان هذا لا يعني انتهاء تنظيم داعش، مؤكدا ان على شعوب المنطقة ان تقف وقفة تأمل حول من اوجد داعش ومن دعمها ومن دفعها لترتكب المجازر ومن وقف في وجه داعش وقدم الشهداء والحق الهزيمة بداعش ومن خلفها.

اللواء قاسم سليماني كان في الخطوط الامامية في معركة البوكمال

كما توجه السيد نصر الله، بالتحية الى كل المقاتلين الذين شاركوا في تحرير البوكمال من الجيش السوري وفصائل المقاومة العراقية ومقائلي لوائي زينبون وفاطميون، واضاف: ” اتوجه بالشكر الكبير الى قائد قوة القدس في حرس الثورة الاسلامية اللواء الاخ العزيز الحاج قاسم سليماني وهو حضر في اخر معركة مع داعش منذ ايامها الاولى وكان في الخطوط الامامية يوجه القادة ويتابع التفاصيل ، وتابع : اتوجه الى كل القادة والمقاتلين والضباط والجنود بالتحية والتقدير في تشكيلات الجيش السوري والى فصائل المقاومة بتشعباتها والى الاخوة في حرس الثورة في ايران والى اخواني القادة في حزب الله“.

ارودغان فضح الدعم الامريكي لداعش

واضاف: “انه عندما يعلن العراقيون والسوريون نصرهم على داعش جب الاحتفال بالنصر الكبير ، الذي وصفه بانه انتصار القيم الانسانية على التوحش، ولفت سماحته الى ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي يعتبر حليف لامريكا قال صراحة وعلنا ان واشنطن تمول داعش الارهابية، وهذه فضيحة لامريكا واوضح ان محور المقاومة استطاع ان يلحق الهزيمة بداعش الوهابية خلال سنوات قليلة بينما الولايات المتحدة كانت تقول ان القضاء على داعش الوهابية يحتاج الى 30 سنة.

اين حاربت السعودية داعش؟

كما قدم الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله العزاء لايران شعبا وقيادة بعد الزلزال الذي ضرب غرب ايران الاسبوع الماضي، وبخصوص اجتماع وزراء الخارجية العرب قال السيد حسن نصر الله ان اتهام حزب الله بالارهاب ليس جديدا وهو متوقع واكد انه لا شيء يدعو للتوتر بل يدعو للاسف موضحا انه في الساعات التي كانت القوات السورية وحلفائها يحررون البوكمال وبينهم حزب الله قامت الجامعة العربية بوصف حزب الله بالمنظمة الارهابية واتهمت ايران بانها دولة راعية للارهاب بينما هي كانت تساهم بمحاربة الارهاب متسائلا اين حاربت السعودية داعش؟، معتبرا سماحته ان مسار الاتهام لحزب الله وايران هو مسار امريكي، واوضح ان كل الذين افشلوا مشروع امريكا في المنطقة سيعاقبون وان احد اشكال العقاب ملاحقتهم بتهم الارهاب، واعطى السيد حسن نصر الله مثالا عن ذلك بأنه قبل ايام قاموا بوضع حركة النجباء وعصائب اهل الحق العراقية على لائحة الارهاب واكد ان اللائحة ستتسع لكل الفصائل العراقية التي قاتلت داعش الوهابية مشيرا الى ان هذا الامر سيمتد كما في اليمن ولبنان وفلسطين، وستهدد دول كما تم تهديد لبنان بوضعها على لائحة الارهاب واكد نصر الله ان هذا مسار طبيعي ويجب ان تتم مواجهته بالحكمة.

واضاف: ننتظر جميعا عودة رئيس الحكومة الذي بالنسبة لنا غير مستقيل الى ان ياتي ونرى، ونحن منفتحون على اي نقاش في البلد، وشكر سماحته الموقف الرسمي اللبناني في اجتماع الوزراء العرب والجهد الخاص للوزير جبران باسيل.

واشنطن قامت بتأمين كل التسهيلات لانسحاب تنظيم داعش

وفي سياق متصل، اكد الامين العام لحزب الله ان القوات الامريكية قامت بتأمين كل التسهيلات لانسحاب تنظيم داعش الارهابي وتم استيعاب الارهابيين في مناطق ما يسمى بقوات سوريا الديمقراطية موضحا ان المروحيات الامريكية كانت تنتشل اشخاصا من داعش الوهابية ، وهذا الامر تكرر في اكثر من مكان واشار نصر الله الى ان الامريكيين كان همهم ان تصمد داعش الوهابية في البوكمال حتى النهاية ، مؤكدا ان هذا دليل على تورط اميركا بدعم داعش.

وختم السيد نصر الله بالقول امام ما تشهده اليمن اوجه نداء الى كل المرجعيات الدينية وكل العرب والمسلمين لموقف وصوت يرتفع للطلب من السعودية وقف الحرب وسحق الاطفال والمجاعة والكوليرا والذهاب لحل سياسي.

—————

الوقت الإخبارية

كن اول من يعلق

اترك جوابا

لن ننشر عنونك الالكتروني


*